السلطانية (الجزء الثاني) : معلم أثري وتراثي صيداوي مهدّد بالتدمير

في العام 2010، تم نفض الغبار عن مشروع توسيع طريق السلطانية (النافعة) – ليصل عرضها إلى حوالي 30 متراً – وتم الترويج له على أنه أحد المشاريع الحيوية لمدينة صيدا كونه سوف يخفف من أزمة ازدحام السيارات في وسط المدينة بعد امتصاصه لجزء وازن من السير العابر للمدينة من وإلى الجنوب وشرق صيدا . لم يتم تنفيذ هذا المشروع الى اليوم بسبب نقص في الميزانية المرصودة للمشروع والتي لا تشمل كلفة الإستملاكات في منطقة القياعة.

منظر مدينة وسهل صيدا من طريق السلطانية

منظر لمدينة وسهل صيدا من طريق السلطانية

في العام 2013، رفعت مبادرة للمدينة دراسة لبلدية صيدا والنائب بهية الحريري، وذلك ضمن رؤية شاملة حول منطقة شرق الوسطاني، أوصت بعدم تنفيذ المشروع بشكله الحالي لأنه سوف يحرم المدينة من آخر طرقاتها الريفية الجميلة، والأهم انه سوف يساهم في التدمير المباشر وغير المباشر لمجموعة من المعالم التراثية والبيئية والأثرية التي تقع على جوانب وأسفل الطريق الحالية مثل قناة الخاسكية التاريخية، أشجار معمرة عديدة، مقابر أثرية، معبد أشمون إلخ – التي تم الكتابة عنها في مقال على الرابط التالي : “السلطانية (الجزء الأول): رحلات يومية فوق كنوز منسية“.

مكسر بستان "السبع برك"، والذي يقع على الطرف الغربي من طريق السلطانية. وظيفة المكسر هي تحويل مياه قناة الخاسكية إلى قنوات الري الفرعية التي تروي بساتين الوسطاني. مكسر "السبع برك" مهدد بالتدمير في حال تم تنفيذ مشروع توسيع طريق السلطانية.

مكسر بستان “السبع برك”، والذي يقع على الطرف الغربي من طريق السلطانية. وظيفة المكسر هي تحويل مياه قناة الخاسكية إلى قنوات الري الفرعية التي تروي بساتين الوسطاني. مكسر “السبع برك” مهدد بالتدمير في حال تم تنفيذ مشروع توسيع طريق السلطانية.

لم تتخذ السلطات الرسمية قرارات حقيقية لحماية هذه المعالم في تلك الفترة، ولكنها كلفت جهتين إستشاريتين للقيام بدراسات حول تخطيط جوانب مختلفة في المدينة. الجهة الأولى هي الفريق الإستشاري لمشروع ال USUDS  المكوّن من أخصّائيين من الجامعة الأمريكية في بيروت والذين كُلِّفوا بإنتاج خطة إستراتيجية للتنمية الحضرية لمدينة صيدا (الرابط إلى صفحة المشروع). الجهة الأخرى كانت مكتب المخطط المديني حبيب دبس، والذي كُلِّف بتقديم رؤية تصميمية لمشروع ضم وفرز منطقة شرق الوسطاني والتي تحدّها شرقاً طريق السلطانية. أوصت كلتا الجهتين بضرورة حماية معالم طريق السلطانية . على ضوء هذه الدراسات وعدت الجهات الرسمية الصيداوية في محافل رسمية أو من خلال منشوراتها (كتيب إنجازات البلدية) بتبنّيها لهذه التوصيات كجزء من أهدافها لحماية البيئة والحفاظ على معالم المدينة التراثية والحضارية.

كتيب عن إنجازات البلدية، والذي يذكر أهمية حماية قناة السلطانية والأرث الطبيعي والأثري لمنطقة السلطانية التي سوف يتم تدميرها من قبل مشروع توسعة طريق السلطانية

كتيب عن إنجازات البلدية، والذي يذكر أهمية حماية قناة السلطانية والأرث الطبيعي والأثري لمنطقة السلطانية التي سوف يتم تدميرها من قبل مشروع توسعة طريق السلطانية

لم تظهر، على أرض الواقع، أي قرارات رسمية بحماية الطريق ومعالمها أو بتعديل مشروع التوسعة. وقبل أيام أكد رئيس بلدية صيدا في مقابلة مع جريدة السفير أن المشروع ما زال قائماً، وأنه ضروري لحل مشاكل السير في المدينة وأن توسعة الطريق يجب أن تصل إلى الخمسين متراً. في نفس الوقت تستمر مجموعة من الأحداث اليومية بتدمير أجزاء من معالم السلطانية رويداً رويداً.

مجزرة أشجار "الفيكوس" في الكنيسات على طريق السلطانية في آب 2016.

مجزرة أشجار “الفيكوس” في الكنيسات على طريق السلطانية في آب 2016.

بالإضافة إلى خسارة صيدا لهذه المعالم، فإن مشروع توسيع الطريق لن يساهم في حل مشاكل السير في المدينة، بل على العكس من ذلك، فانه سوف يزيدها سوءاً. تبين ذلك من تجارب العديد من المدن اللبنانية والعالمية التي شقت أوتوسترادات ووسعت طرقاتها بهدف تخفيف أزمات السير- فبدلاً من حل مشاكل الإزدحام، انتقلت زحمة السيارات إلى مناطق أخرى في المدينة حيث يستحيل توسيع الطرقات.

زحمة السير في مدينة صيدا، بالقرب من دوار القناية

زحمة السير في مدينة صيدا، بالقرب من دوار القناية

وفي نفس الوقت، إزداد عدد وسرعة السيارات في المدينة، فإزدادت نسب الضوضاء والتلوث في أحيائها. بالإضافة إلى ذلك، تقطعت أوصال المدينة بسبب الطرقات الجديدة لتصبح أكثر صعوبة لحركة المشاة والدراجات الهوائية. لهذا السبب ظهرت مجموعة من المبادرات في المدن اللبنانية التي واجهت هذا النوع من المشاريع المكلفة جداً (والتي تستحوذ على عشرات الملايين من الدولارات من الميزانيات العامة او الهبات)، والتي تعطي أولوية لحركة السيارات فقط على حساب أولويات أخرى للسكان (بيئية وإجتماعية وحياتية) مثل حملة “أوقفوا أوتوستراد فؤاد بطرس” في بيروت أو حملة “لا لمرآب التل” في طرابلس.

تصوير للتأثيرات السلبية الناتج عن شق أوتوستراد فؤاد بطرس على الأحياء في منطقة الأشرفية في بيروت. مصدر الصرورة : حملة لا لأوتوستراد فؤاد بطرس

تصوير للتأثيرات السلبية الناتج عن شق أوتوستراد فؤاد بطرس على الأحياء في منطقة الأشرفية في بيروت. مصدر الصورة : حملة لا لأوتوستراد فؤاد بطرس

فيما يخص طريق السلطانية، يقضي المخطط الجديد والمتداول بتوسيع الطريق الحالية ابتداءً من جسر الأولي القديم وصولاً الى دوار القناية. نتيجةً لذلك، فإن من يسلك هذه الطريق بهدف النفاذ الى الجنوب أو شرق صيدا، سوف يلتحم مع السير المحلي الداخلي للمدينة عند تقاطع القناية/حارة صيدا، المزدحم أساساً، ليعود فيسلك طرقاً أقل عرضاً عند خروجه من المدينة، فيزيدها ازدحاماً. يدعم هذا التقييم ما خلصت اليه دراسة شركة (TEAM International) لصالح مجلس الانماء والإعمار والتي أوصت بعدم اعتماد طريق السلطانية بديلاً عن أوتوستراد الجنوب وأن تبقى طريقاً ذات طابع محلي تخدم السير الداخلي للمدينة.

Untitled-3

وهذا الخيار لا يلغي إمكانية تطوير هذه الطريق لتكون بمواصفات عصرية مع المحافظة على معالمها الغنية. وبذلك يستخدم الجزء الغربي من الاستملاك، الذي يحتوي اليوم على معظم الثروات، ككورنيش برّي يطل على المدينة، فيتحوّل الى مساحة عامة مشجّرة للتنزّه وممارسة رياضة المشي.

تصور لطريق السلطانية، يحافظ على معالمه الطبيعية والتراثية والأثرية بالإضافة إلى إنشاء ممرات للمشاة على الجهة الغربية منه المطلة على بساتين الوسطاني ومناظر للشاطئ المدينة

تصور لطريق السلطانية، يحافظ على معالمه الطبيعية والتراثية والأثرية بالإضافة إلى إنشاء ممرات للمشاة على الجهة الغربية منه المطلة على بساتين الوسطاني ومناظر لشاطئ المدينة

المشكلة في صيدا اليوم، هي الغياب الفعلي لخطّة حديثة متكاملة لحل قضايا النقل على مستوى صيدا الكبرى على المدى المتوسط أو البعيد، والتي تأخذ بعين الاعتبار الأبعاد البيئية والإجتماعية. فالخطط اليوم هي بشكل عام مشاريع تعطي الأولوية لحركة السيارات على حساب كل القضايا الأخرى.

11083590_1582279312029544_1610770791807939399_n

رسم جنى طرابلسي. المصدر: http://ayloul.blogspot.ae/

إن أزمات السير في صيدا، والتي سوف تزداد سوءاً في السنوات القادمة، لن تُحَل من خلال مشاريع توسعة طرقات محددة (مثل السلطانية) أو عبر بناء مرائب للسيارات (مثل إقتراح بناء مرآب للسيارات مكان مبنى البلدية). إن صيدا بحاجة لرؤية متكاملة لحل أزمة سياراتها المتزايدة. أنتجت الكثير من المدن العربية والعالمية هذا النوع من الرؤى، واعتمدت دائماً على الإستثمار في أساليب النقل العام الحديثة لتقليل اعتماد الناس على السيارة داخل المدينة، بالإضافة إلى إنشاء شبكات متطورة للمشاة والدراجات الهوائية والدراجات الكهربائية، كما تحسين آليات تنظيم حركة السير.

المساحة التي يستخدمها 69 شخصا عندما يستخدمون السيارة، مقابل إستخدام الدراجات الهوائية أو أساليب النقل العام الحديثة مثل الحافلات أو الترام

المساحة التي يستخدمها 69 شخصا عندما يستخدمون السيارة، مقابل إستخدام الدراجات الهوائية أو أساليب النقل العام الحديثة مثل الحافلات أو الترام

يعتبر البعض أن الخلاف الذي يدور عادة حول الحلول المقترحة لأزمات السير يقتصر على كونه خلاف تقني – ولكن التجارب السابقة لكثير من المدن اللبنانية أظهرت في الواقع أن مشاريع توسعة الطرقات تأتي في سياق تلبية المصالح المادية لملاك الأراضي التي تزداد قيمتها بسبب فتح هذه الطرقات الجديدة، وكذلك مصالح المقاولين المنفذين لهذه المشاريع. تاريخياً، كانت هذه اللوبيات، في الماضي، صاحبة الدور الأقوى في إنتاج السياسات والتخطيطات المدينية بما يتناسب مع مصالح أراضيها الواقعة في مدننا– ولكن في السنوات الأخيرة الماضية بدأت ظاهرة المبادرات البيئية تزداد قوة في التأثير على الرأي العام والمؤسسات الرسمية في لبنان.

ومن هذا المنطلق، لا بد من تكاتف الجهود الصيداوية المختلفة لحماية السلطانية ولإنتاج خطط نقل عامة مستدامة حقيقية تستطيع أن تخفف من وقع السيارة الضار على مدينتنا.

١٩٢٦، صورة لطريق السلطانية . يظهر في الخلفية سهل الوسطاني ومدينة صيدا القديمة. المصور : كارل جروبر. المصدر : مجموعة جان بيار زهار وياسمينة رافوول

١٩٢٦، صورة لطريق السلطانية . يظهر في الخلفية سهل الوسطاني ومدينة صيدا القديمة. المصور : كارل جروبر. المصدر : مجموعة جان بيار زهار وياسمينة رافوول

شرح في إصدار عن إنجازات بلدية صيدا، يوضح بعض التفاصيل والأهداف والتطورات الرسمية حول مشروع توسيع ريق السلطانية

شرح في إصدار عن إنجازات بلدية صيدا، يوضح بعض التفاصيل والأهداف والتطورات الرسمية حول مشروع توسيع طريق السلطانية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s